أسئلة و أجوبة | حول الأبعاد الروحية للطريق


أسئلة و أجوبة حول الأبعاد الروحية للطريق

48 . سؤال

كيف نختار طريقة ما؟

الجواب-48

49 . سؤال

أرجو أن تخبروني عن الجوانب الروحية لـ''صلاة الفاتح'' و لتلقين الورد لمريد الطريقة التجانية.

الجواب-49

50 . سؤال

أنا مسلم أمريكي، وأنا مهتم بالطريقة التجانية. لدي ثلاث أسئلة أود طرحها عليكم، و أشكركم مقدما على إجابتكم.
أ-كيف يمكن أن ننمي أو نطور حالتنا الروحية من خلال الطريقة مع التخلص من الشعور بالضيق الروحي؟
ب-هل هناك علاقة بين المريد و الشيخ في الطريقة التجانية؟
ج-لماذا بعض شيوخ الطريقة ليس لهم لحية، في حين وصفت بشكل واضح في السنة، و ثلاثة أرباع المدارس تصرح أنها واجبة؟

الجواب-50

51 . سؤال

ما هو مفهوم "الهمة" في الطريقة التجانية؟

الجواب-51

52 . سؤال

ما هي التربية الروحية بالهمة؟ هل التربية الروحية في هذه الطريقة مستوفاة فقط بالورد و التعلق بالقرآن و بالسنة؟

الجواب-52

53 . سؤال

هل هناك ما يسمى بـ "الحال" (الحضرة) في الطريقة التجانية؟ و هل كان "الحال" على عهد سيدي أحمد التجاني؟

الجواب-53

54-أ- . سؤال

إثر زيارة موقعكم على الأنترنت، أود منكم أن تحدثوني عن مفهوم تجاني: "الفيضة" التي قال عنها شيخنا المبجل أنها تنزل بين أتباعه في فترة معينة؟

الجواب-54-أ

54-ب- سؤال

ألا تعتقد أنه من الضروري أن يكون هذا الوعاء معروفا لدى جميع المريدين التجانيين من أجل الاستفادة من هذه النفحات التي وعدنا إياها، بل و وصفها أيضا، سيدنا الشيخ التجاني؟

الجواب-54-ب

54-ج- سؤال

لقد لاحظت أن شيخنا المبجل، هو، يعطينا إشارات بشأن هذه النفحات. فلماذا يعطي هذه المعلومات إذا كانت ستحدث عندما لا نتوقع ذلك؟. أعتقد أن فوائد هذه النفحات (فيضة) لها أن تعود بالمنفعة على جميع المريدين التجانيين، و على هذا، فمن الصعب استشراف السبب في أن متلقيها لا يمكن أن يصرح بها. ألم بتم التبشير مقدما بخاتم النبوة؟ و ألم يجهر صاحبه به بصوت عال و واضح حتى نتمكن من التعرف عليه و اتباعه؟

الجواب-54-ج

55 . سؤال

ماذا يمكنكم أن تقولوا لي عن مستويات الفهم و الإدراك؟ ما هي خصائصها؟ ما هي الكتب التي توصونني بها؟

الجواب-55

56 . سؤال

أنا الفقير إلى الله، مريد الطريقة الضرقاوية-الحراقية في المغرب. لكن أنا مهتم بتاريخ التصوف بشكل عام، و المغربي بشكل خاص. لدي سؤال يتعلق بالتجانية. لقد قرأت في العديد من المراجع أن قراءة "صلاة الفاتح" مرة واحدة تعدل ستة ألف مرة تلاوة القرآن الكريم كاملا، و أن قراءة "جوهرة الكمال" تعدل عشرين من "صلاة الفاتح". لا أريد أن أجادل، لكن منطقي البسيط لا يستطيع فهم ذلك. و سأكون ممتنا للغاية إذا أمكنكم أن تقدموا لي بعض التوضيحات عن هذا الموضوع. لا أستطيع أن أصدق أن طريقة (كالطريقة التجانية في الحالة الراهنة) التي ساهمت كثيرا في انتشار الإسلام بأفريقيا توصف بالشكل الذي ينعتونها به "المنكرون على التجانيين".

الجواب-56

57 . سؤال

أود أن أطرح عليكم بعض الأسئلة المتعلقة بالشيوخ و الطرق الروحية. الجميع يعلم أن الشيخ سيدي أحمد التجاني كان أستاذا روحيا كبيرا وأصيلا، لكن الكثير من الناس يدعون أن الكثير من المشايخ الآخرين المعاصرين هم أيضا في نفس المستوى من الإدراك الروحي. في المغرب، هناك حاليا طريقة، لا أريد أن أسميها، ذات الشهرة و النفوذ المتزايدين. ما هو رأيك؟

الجواب-57

58 . سؤال

ما هي الكرامات المنسوبة إلى الشيخ سيدي أحمد التجاني؟ هل هناك مؤلف يذكرها؟ و ما مدى المصداقية الذي ينبغي أن نعطيها؟ ماذا كان موقف الشيخ من الكرامات؟

الجواب-58

***



أسئلة و أجوبة حول الأبعاد الروحية للطريق

 

   

48 . الجواب

بالنسبة لاختيار الطريقة، كتاب "البغية" لسيدي العربي ابن السائح، قانون الطريقة، في مطلب من المطالب السبع، المترجمة و المدمجة في موقعنا على الأنترنت، يصف في هذه الحالة الفعل الاختياري للمريد.
  ×

أسئلة و أجوبة حول الأبعاد الروحية للطريق

 

   

49. الجواب

 

''صلاة الفاتح'' ليست من خصوصيات الشيخ سيدي أحمد التجاني رضي الله عنه. فلقد ألهمت لشيخ آخر من قبل: البكري الصديقي. لها مرتبة خاصة بين الصلوات على النبي صلى الله عليه و سلم. تعدل، حسب صاحبها، 600 ألف مرة تلاوة صلاة عادية. تلقى الشيخ التجاني إذنا خاصا يضمن لهذا الذكر درجة فريدة. ألهم الشيخ، بعد بلوغه مقام القطبية، استبدالها بـ''جوهرة الكمال'' التي وضعت بنفح نبوي. ثم تم حثه على استئناف ذكر ''صلاة الفاتح''.

أما بالنسبة لسؤالك الموالي بشأن الدرجة التي يطمح إليها المريد التجاني من ذكر الورد، فيجب أن لا تعدو تجاوز النية الصادقة رجاءا في عفو الله و رضاه. و لا يجرؤ المريد الصادق على التشوف لبلوغ أي فتح من خلال الانحراف او الزيغ عن هذا الهدف النبيل الخاص بالطريقة. و قد حرص الشيخ، رضي الله عنه، على تحذير مريده من أي تلميح في هذا الاتجاه.
×

أسئلة و أجوبة حول الأبعاد الروحية للطريق

 

   

50. الجواب

 

أ-الوسيلة الوحيدة للتطور من خلال الطريقة هو اتباع السلوك السني الذي دل عليه الشيخ، و ملئ كل وقت الفراغ بالصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم، خاصة "صلاة الفاتح" التي تعدل بـ 600000 من الصلوات الأخرى. هذا الإمتياز عام لكل المريدين في جميع الطرق، قبل مجيء الشيخ التجاني، لأن "صلاة الفاتح" كانت معروفة و تقرأ بالفعل منذ ما يقرب من قرنين من الزمان من قبل شيوخ آخرين.

ب- في جميع الطرق العلاقة بين المريد و شيخه هي أساس كل تربية مبنية على محبة الله و على التشبث بالسنة.

ج-الالتحاء في الأصل علامة تمييز بين الجنسين، حيث يمكن أن يتعلق الأمر فقط ببعض الخصلات من الشعر لثتبيت هذه العلامة. لذلك هناك حديث للنبي صلى الله عليه و سلم –الحديث الوحيد في هذا الموضوع- رواه مسلم في صحيحه، و شرحه الإمام الأبي (شارح الصحيح)، يشير إلى هذه الحالة الاختزالية للحية. و لكن هناك قول آخر عن صحابي الرسول عليه الصلاة و السلام، سيدنا عبد الله بن عمر رضي الله عنه، الذي يدعو إلى ضرورة إرسال تلك اللحية. إلا أنه حديث موقوف، يعني أنه مقصور على هذا الصحابي. و ختاما فلا توصي السنة بإزالة هذه العلامة الرجولية.
  ×

أسئلة و أجوبة حول الأبعاد الروحية للطريق

 

   

51. الجواب

تم تعريف ''الهمة'' في تحليل شامل للشيخ سيدي أحمد التجاني ("جواهر المعاني"، ج1 – ص89، دار الفكر، و بهامشه كتاب "الرماح" للفوتي)، حيث يصف بالتفصيل، خصائص و مميزات "الهمة"، و التي يذكرها الشيخ باتصال مع خصلة "الحزم" (عزم أو تصميم)، مشيرا إلى أن "الهمة" العازمة، أي الإرادة المدعمة بعزم قوي و رباطة جأش، و خالية من أي حظ للنفس– تكون هي الأساس الراسخ لاصطفاف مع مشيئة الله العليا، التي هي شرط لا غنى عنه لأي قرب من الحضرة الإلهية الجليلة. حينئذ يدعم اللاشعور عند المريد المؤمن بإيثار عازم، فاعل، مطمئن و خال من أي أناة. فهذا، كما يقول الحديث الشريف، هو حال "الأبدال" الموصوفون بجود النفس، و بالعزوبة التي لا تنقص شيئا من عفتهم. و لنذكر على رأس هؤلاء "الأبدال" ولي الله الشهير سيدي أحمد ابن عاشر (القرن الثامن الهجري) الذي ضريحه بسلا، و الذي زهد في هذه الدنيا و فضل العزلة عن الناس إلى حد أن رفض لقاء أمير ذلك العصر أبو عنان المريني.
  ×

أسئلة و أجوبة حول الأبعاد الروحية للطريق

 

   

52. الجواب

 

فيما يتعلق بالتربية الروحية عن طريق ''الهمة''، فعلينا أولا تحديد المدى الأقصى للهمة التي لا يحتاج دورها الخلاق لبرهان. الدور الأمثل لهذه الهمة هو قدرتها الفريدة على الابتكار. لكن أليست هذه الهمة هي التعلق الأبدي للمريد بمشيئة الله؟ أليست هي الحبل الموصول بالنظام الإلهي البديع؟ في كلتا الحالتين، يجب أن يكون دورها في التعريف بالمشيئة الإلهية مبنيا بناءا جيدا حتى تتسنى من خلالها التربية الروحية. من دون هذه الهمة السامية، تبقى أي تربية دون مفهومها الإبداعي. و الهمة بالنسبة للمريد هي التعلق الخالص و اللا مشروط بإرادة الخالق، في حال من العبودية لا يشاهد من خلاله سوى رحمة المشيئة الإلهية العليا. و لذلك كان النبي صلى الله عليه و سلم في مناجاته للحضرة الإلهية العليا يتبرأ من كل حظ للنفس، و يتعلق حصريا بهذا الأمر الإلهي. فهذا نوع خاص و مميز من التربية الذي ينبغي أن يرتكز على الكتاب و السنة.

في الختام، أنا حريص على تهنئتكم على تصوركم الرفيع لبعض الأسرار الروحية الخاصة، و لكن الملتزمة دائما بمعايير الشريعة.
  ×

أسئلة و أجوبة حول الأبعاد الروحية للطريق

 

   

53. الجواب

  ×

"الحال" هو حالة من الجذب و إنارته و تداعياته الإشعاعية تؤثر على القلب و تحرك الجسم. و هو مبدئيا غير مرتبط بذكر، لكن المريد المجذوب في حالة نشوة يجد نفسه كالوعاء لمد إلهي بديع. أما بالنسبة للـ"الحضرة" فهي حالة يشعر المريد فيها بانجذاب نحو تصرف ما يجعله يظل واقفا في حركة إيقاعية و هو يذكر ''الهيللة". هذا التجلي لا يكاد يعود إلى زمن الشيخ سيدي أحمد التجاني، الذي كان مرجعه الدائم سلوك النبي صلى الله عليه و سلم و أصحابه رضي الله عنهم. قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: "أفضل ما قلته أنا و النبيون من قبلي "لا إله إلا الله"". و في هذه الحالة، كان النبي صلى الله عليه و سلم لا يبرح أبدا وضعية الجلوس من أجل التركيز بشكل أفضل. لذلك، يجب أن نتمسك بالبقاء في حالة طبيعية كي يكون الخشوع مكتملا، و لكن بعض الزوايا التجانية لم تتمكن من الإمتناع عن الإنتقال إلى التصرف من خلال هذه الحركة الغير الطبيعية، و التي وضع لها حدا سيدي العربي ابن السائح للبقاء في المفهوم التجاني التقليدي. و لكن حتى في تلك الحالة الزوايا التي لا تتمالك عن التصرف بالكيفية المشار إليها، خاصة في الجمعة، يوم ذكر "الهيللة"، كانت تتقيد ببعض التدابير الصارمة للغاية.

أسئلة و أجوبة حول الأبعاد الروحية للطريق

 

   

54-أ-الجواب

 

"الفيضة" هي تجل للمعارف والحقائق الالهية على العبد الذي يشير له بعض الصوفية و من ضمنهم التجانيين، و تـتوافق في بعض الأحيان مع "الحال" الذي يحصل أثناء الذكر. و لكن هناك "فيوضات"حصرية أخريات، لأنها تكون مخصصة لبعض المختارين الكبار، كما هو الشأن بالنسبة للخليفة سيدنا عمر ابن الخطاب من بين أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم. الشيخ سيدي أحمد التجاني رضي الله عنه من بين أولئك المختارين، و يمكن لبعض أصحابه أن ينتفعوا بأثر ذلك.

 و استكمالا لجوابي، فإني أسيق هذه الحالة من "جواهر المعاني"، إلا أن معناها لا يزال غامضا فيما يرجع للأشخاص الجديرين بتلقي أثر "الفيضة". مما دفع بعض الأساتذة الكبار من طريقتنا أن يعتبروا أنفسهم أهلا لهذا العطاء، كالشيخ إبراهيم نياس في كولخ بالسنغال الذي قال أنه إذا كان شقيقه عبد الله خليفة، فهو بالتوازي الوعاء للفيضة.
  ×

أسئلة و أجوبة حول الأبعاد الروحية للطريق

 

   

54-ب-الجواب

 

  × لا ينبغي للتجليات أن تعرف مقدما، لأنها من المفترض أن تحدث عندما لا نتوقع ذلك. و على أي حال، من كان وعاءا لتلك التجليات علبه ألا يكشف أمره للآخرين.

أسئلة و أجوبة حول الأبعاد الروحية للطريق

 

   

54-ج-الجواب

 

الأنبياء أنفسهم لا يمكن أن يعلموا، خلال العقود الأربعة الأولى من حياتهم، أنهم سوف يصبحون أنبياء في يوم ما. فهم يظلون دائما في انتظار المد الارتقائي الذي هو الوحي بواسطة جبرائيل. و من باب أولى، الأولياء المنتدبون بغض النظر عن رتبهم. و فيما يتعلق بالشيخ التجاني، فلم يعلم بمرتبته الحقيقية، إلا بعد سن معين. و على أي فهذه الحالة السامية يمكن الكشف عنها ببعض الأعراض، بحيث، إذا لزم الأمر، بتمكن المعني بالمقام المنتظر من بدل بعض الجهد ليصبح في مستوى ارتقاء محتمل. في بعض الأحيان، على العكس من ذلك، المعني بالمقام المنتظر يواجه حالات مؤسفة مثل قضية النبي يوسف. أن بصبح المرء يوما وعاءا لمرتبة معينة لا يعني بالضرورة المعرفة المسبقة، و العكس هو الصحيح. ×

أسئلة و أجوبة حول الأبعاد الروحية للطريق

 

   

55. الجواب

   ×

تسأل هنا عن أشياء ذات أهمية كبيرة، و الجواب عنها يتطلب خطب طويلة حول الحوادث المحتملة لمثل تطور من هذا النوع. و الجواب عن هذا الإشكال هو الذي دفعني أن أتساءل عن عدة أشياء التي يمكنكم أن تجدوا انعكاس مبادئ تحليلها في كتابي "عقلانية المقدس" (انظر الرابط إلى هذا الكتاب في موقعي على الأنترنت):

www.abdelazizbenabdallah.org

هناك، كل العناصر التي تشكل المكونات الأساسية أو الثانوية للعقلانية، تم الكشف عن أساسها. قد تجد من خلال العشرات من الأجوبة التي يتضمنها هذا الكتاب بعض الأضواء، التي يمكن أن أوضح لك بعض جوانبها، في حال التبس عنك شيء منها.

أسئلة و أجوبة حول الأبعاد الروحية للطريق

 

   

56. الجواب

 

الشيخ سيدي أحمد التجاني، تحدث في "جواهر المعاني" عن هذا السؤال. تلاوة القرآن بالنسبة للمؤمن الذي يدرك معناه و يطبق توجيهاته السامية هي أفضل الأذكار. في نفس الفئة يأتي من يقرأه و لا يفهمه، لكن يطبق مفاهيمه. النوع الثالث الذي يقرأ القرآن و يخالف عن قصد مبادئه، هو، وفقا لحديث، ملعون من مؤلفه الله سبحانه و تعالى. بالنسبة للشيخ التجاني و علماء مسلمون آخرون، فإنه سيكون من الأفضل لهذا العاصي أن يقرأ أي ذكر متعارف عليه بدلا من القرآن، لأنه في هذه الحالة يكون متأكدا من عدم التعرض للعنة الله. و من بين أولئك العلماء الكبار الجديرين بالثقة، نجد ابن حجر الهيتمي العظيم. هناك، بالطبع، لا يتعلق الأمر بـستة آلاف الذي يظل رقما رمزيا لأن الخطيئة الخطيرة التي يقترفها مثل ذلك العاصي لا تقدر برقم. في حين أن بالنسبة للشيخ سيدي أحمد التجاني لا يجزء كل مريد تجاني تلاوة أقل من حزبين (أي جزء من 30) من القرآن الكريم كل يوم. و هذه التلاوة اليومية تعتبر عنصرا أساسيا بجانب الورد و الوظيفة. و فيما بتعلق باستبدال "الجوهرة" بـعشرين من "صلاة الفاتح"، يتلخص ذلك من تصريح للشيخ سيدي أحمد التجاني مبني على معطيات روحية لا يسعنا تحليلها في ردنا هذا. ×

أسئلة و أجوبة حول الأبعاد الروحية للطريق

 

   

57. الجواب

 

   × لم يدعي الشيخ سيدي أحمد التجاني قط أن كونه "قطب الأقطاب" أو "خاتم الأولياء" يعني أنه لن يكون بعده شخصيات روحية بارزة التي يمكن أن تبلغ مرتبتهم أسمى المراتب. لكن "قطب الأقطاب" يعني أنه لن يكون بعده شيخ آخر بنفس المرتبة، و على هذا يبقى الباب مفتوحا لجميع المنتخبين المحتملين من لدن الله تعالى.

أسئلة و أجوبة حول الأبعاد الروحية للطريق

 

   

58. الجواب

 

كما ذكره كبار علماء الطريق، في العديد من مؤلفاتهم، كان الشيخ سيدي أحمد التجاني يؤكد على أن الاستقامة أفضل من ألف كرامة. على عهد الشيخ، لم يكن أحد يجرأ على الإشارة للكرامات التلقائية و العفوية للشيخ، و لا أحد جرأ على تدوين البعض منها التي كانت تظهر بطريقة غير متوقعة. إلا أن بعد وفاة الشيخ، عمد إلى ذلك عديد من رجال الطريق. كما كانت بعض تصرفات الشيخ تنطوي، عن غير قصد، على كرامات عظيمة، كان المريدون يقدرونها حق قدرها دون أن يجرؤوا على ذكرها.

أما بالنسبة للقيمة المتعارف عليها للكرامة، فلا يرى فيها، كل أئمة الإسلام، إلا انعكاسا للمعجزات العظيمة لرسول الإسلام، سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم.   ×